متون الكتب :  
الفهارس :  
أسماء الكتب والمؤلفين :  
فضائح البخاري في انتقاصه لرسول الله صلى الله عليه وآله
الكتاب : الانتصار ـ المجلد الرابع    |    القسم : الكتب والمؤلفات    |    القرآء : 6573

فضائح البخاري في انتقاصه لرسول الله صلى الله عليه وآله

كتب ( الأشتر ) في شبكة الموسوعة الشيعية ، بتاريخ 12 - 1 - 2000 ، الثانية عشرة ظهراً ، موضوعاً بعنوان ( فضائح البخاري وانتقاص رسول الله (ص) .. هدية لعمر ومحمد إبراهيم ) ، نذكر خلاصته :

أما بعد .. فإن الأخ محمد إبراهيم تمادى عندما وضعنا في خانة واحدة مع الملحد سلمان رشدي مما دفعني للرد على كلامه ، وكذلك المدعو عمر عندما يتهمنا بعمى الألوان ، لنرى من المصاب بهذا المرض يا عمر .

يقول محمد إبراهيم : " طبعاً أنت تعلم وجميع الشيعة يعلمون أن البخاري مسلم من أحسن الناس إسلاماً ".

ويقول أيضاً : " روايات البخاري موجودة عند جميع المسلمين ، ولكن الشيعة وسلمان رشدي يلوون أعناق الحقائق ليحققوا مآربهم في النيل من أمهات المؤمنين لذلك فالبخاري بريء من افتراءات الشيعة وسلمان رشدي " .

أقول : هذه عادتكم يا محمد إبراهيم في الدفاع عمن انتقص من النبي مثل البخاري ومسلم وغيره ، ولنورد الأحاديث التي تنال من أخلاق رسولنا العظيم وسلوكه القويم :

1 - روى البخاري في صحيحه ج 1 ، كتاب الوضوء ، ص 167 ، حديث رقم 219 عن حذيفة ، قال : رأيتني أنا والنبي (ص) نتماشى ، فأتى سباطة قوم خلف حائط فقام كما يقوم أحدكم فبال !! فانتبذت منه ، فأشار إلي فجئته ، فقمت عند عقبه حتى فرغ ...

لا حول ولا قوة إلا بالله .. أنظروا كيف تمثل روايات البخاري الرسول الكريم ، وتصوره بأنه يبول وهو واقف !

أذكر أن أحد زملائي في المدرسة رمى مدرساً مسيحياً لأنه كان يبول واقفاً عند مروره بالقرب من إحدى دورات المياه وضحك مستهزئاً منه !!

ولكن لو كان يعلم أن البخاري روى أن الرسول فعلها ، لكان هناك حديث آخر من أجل عيون البخاري .

وسؤالي هنا إلى محمد إبراهيم : هل تبول واقفاً وأحد أصحابك واقفاً عند عقبيك ؟! أرجو المعذرة من الأخوة ، ولكن هذا ما يقتضيه البحث . فكيف يقدم عليها سيد المرسلين ، وأفضل الخلق أجمعين ؟!!

النبي يسقط بعض آيات القرآن الكريم !! :

عن عائشة رضي اللهم عنها قالت : سمع النبي صلى اللهم عليه وسلم رجلاً يقرأ في المسجد ، فقال : رحمه الله ، لقد أذكرني كذا وكذا آية أسقطتهن من سورة كذا وكذا !!

ها هو النبي الذي أرسله الله سبحانه بالقرآن وهو معجزته الخالدة ، والذي كان يحفظه من يوم نزوله عليه جملةً قبل نزوله أنجماً ، وقد قال له تعالى : " لا تحرك به لسانك لتعجل به " . وقال أيضاً : " وإنه تنزيل رب العالمين نزل به الروح الأمين على قلبك لتكون من المنذرين بلسان عربي مبين . وإنه لفي زبر

الأولين " . الشعراء آية 196 .

ولكن الكذابين والدجالين والوضاعين يأبون إلا أن يلصقوا به كل الأباطيل وكل السفاسف والمخاريق التي لا يقبلها عقل ولا ذوق سليم !!

يسب ويشتم ويلعن ويجلد من لا يستحق ! :

عن أبي هريرة ، أنه قال : سمعت رسول الله صلى اللهم عليه وسلم يقول : اللهم إني اتخذت عندك عهداً لن تخلفنيه ، فأيما مؤمن سببته أو جلدته ، فاجعل ذلك كفارة له يوم القيامة !! كتاب البر والصلة - صحيح مسلم .

وبمثل هذه الأحاديث الموضوعة يصبح النبي يغضب لغير الله ويسب ويشتم ويلعن ويجلد من لا يستحق كل هذا .. أي نبي هذا الذي يعتريه الشيطان فيخرج من دائرة المعقول ؟! وهل يسمح رجل دين عادي أن يفعل ذلك ؟ أم هل يستقبح منه ذلك ؟ لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم . فهذا صحيح مسلم يخالف صريح القرآن " إنك لعلى خلق عظيم " ثم يصبح صحيحاً لا مجال في التشكيك فيه !!!!!

و لما رأيت الناس قد ذهبت بهم … مذاهبهم في أبحر الغي و الجهل

ركبت على اسم الله في سفن النجا … وهم أهل بيت المصطفى خاتم الرسل

وأمسكت حبل الله وهو ولاؤهم … كما قد أمرنا بالتمسك بالحبل

وكتب ( عمر ) ، الثانية عشرة والربع ظهراً :

كل هذا يهون عندما تعلم بأن جميع علمائكم انتقصوا من صورة رسول الله (ص) ، وجعلوه مقصراً ساعة ، ومخالفاً لأمر الله ساعة ، وخائفاً من أصحابه ساعة أخرى . وهذا حصل عند آية : " بلغ ما أنزل إليك " وكيف رد الرسول (ص) أمر الله بالتبليغ . أنتم كفرتم بالرسول (ص) وجعلتموه يقصر في التبليغ ، وخالفتم قول الله في آية " اليوم أكملت لكم دينكم " ، وتتعجبون من هذه الأحاديث بعد ذلك . فالرجاء إعلان براءة الرسول من هذه الإدعاءات ومن بعد يمكنكم الدفاع عنه ؟

فكتب ( الأشتر ) ، الواحدة والنصف ظهراً :

توقعت هذا يا عمر منك !!

فبدلاً من أن تنظر إلى فداحة تلك الأحاديث وانتقاصها من رسول وتناقض بعضها مع القرآن الكريم تقول : بأن هذا هين !! تتقبل الطعن بالرسول (ص) من أجل البخاري .. يا ناصبي يا وهابي !!

أثبت أنك عاجز عن التصدي لهذه الأحاديث ، ولو أنك فعلاً على حق لبينت ورددت ونقضت كل شبهة أوردناها ، ولكنك لا ولن تفعل !

فلا يهمك الإنتقاص والنيل من رسول الله (ص) بالطريقة البشعة التي يتقنها البخاري !! بالفعل تجيد التهرب يا عمر ، وهذا فن من فنونك التي أتحفتنا بها !!

أما ما ذكرته فهذا بفضل بتر وحذف بعض من أقوال علمائنا العظام ، مثلما حدث تماماً في حديث الإمام الخميني في كتابه كشف الأسرار الذي تم تحريفه في الطبعة التي تم طبعها في الأردن .

فلا توهم نفسك بتلك الأشياء . وقلت يا عمر : " كل هذا يهون عندما تعلم ... " . انتهى .

قال العاملي :

وطالت مناقشات الأشتر مع عمر ، وواصل عمر هروبه عن الإجابة على ما اقترفه البخاري !!

واتتهى الموضوع بهروب عمر على عادته

تم تطوير هذا الموقع من أجل تسهيل الإستفادة من مؤلفات ومحاضرات وتسجيلات سماحة الشيخ علي الكوراني العاملي ، ويمكن الإستفادة منها ونشرها مع عدم التغيير المخلّ بالمعنى ، مع ذكر المصدر .. وأما طباعة الكتب والأقراص وغيرها فتحتاج إلى إجازة خاصة .